relax before you get inside

IMAM ALI (pbuh) : ''failures are often the results of timidity and fears; disappointments are the results of bashfulness; hours of leisure pass away like summer-clouds, therefore, do not waste opportunity of doing good''

السبت، 28 يوليو، 2012

she will come back


هزموا جسدي , واقتلعوا لي اصابعي,
بت اصارع وانا حي , قالوا لي من هم ؟
قلتُ وماشأنكم... دعوني اعيش ولو للحظه لاراهم !!
قالو مستحيل وانت عاجز عن رؤيتهم ...قلت لا تهم عينٌ ذهبت
فلازال قلبي ينبض, قالوا انت ساكن مقيد , قلت استطيع ان اومئ بشفتاي
قالوا من هذا الشخص الذي فديته ولم تعرفه ؟ قلت شخص ما انتظره !!
قالوا انت مجنون فهذا الشخص رأيناه يرحل قبل قليل..قلت سيرجع بالـتأكيد اذا كان هو!!
فأنا انتظره بعد كل لحظه رحيل , لاعتذر له عن كل لحظه فاتت وانا بعيد , فلا زال القمر
يحمل وجها مضيئاً ولا زالت النجوم تحيا بوجود القمر..

الجمعة، 20 يوليو، 2012

سألتقي بك رغم الفراق


سأبقى ارتقب اللقاء
هنالك موسيقى تبدوا وكأنها من السماء تنقلنا معها, موسيقى تمس الروح لتمزج
روح مع روح , مع الموسيقى سيتوقع الانسان ان يلتقي ويترقب وينتظر الى 
موعد اللقاء, كمن يقف على حافة الليل مترقبا ومنتظرا انبثاق النور , انها بحق من اشد اللحظات نشوة وسعادة, سأنتظر لحظة اللقاء ولا اخشى ان تلتقي روحي
بروحك , ووجداني وكل اعماق ذاتي بجوهر روحك الاصيله وذاتك الرائعه,
انه لقاء وامتزاج بين الارواح وبين الوجدان فألى لحظة اللقاء سأتشوق لأرى سر
العاشقين فيها.

لحظة اللقاء

تسارعت نبضات قلبي وبدأت اتنفس بضيق حاد, صخنت جبهتي, بات العرق يصب ويجري على وجههي بدون سبب, ...اهدأ يارجل فما هي الا" لحظة لقاء"
اريد فقط ان اهدأ من روعي, فهي ليست ببساطة التقاء انسان بأنسان .. يتلاقى وعيان ..قلبان...روحان..فيتعانقان ...يمتزجان ..يذوبان..وتصبح الروابط الماضيه
اساس المستقبل ليعيشاه معا... ها هو قادم نحوي وكأني لا استطيع التحكم في
اعضائي, ازداد اللهث وتعثر لساني بدت اخشى ان يوقعني ويتلعثم قبل ان اتأكد
من وجهها , كدت اموت من الخجل, ها هو قادم وجهه كنور ساطع..ولكن فكرت 
في انها كيف ستواجه خجلي..بسرعة خرجت عن دائرتي وقلت يارجل اتيت لا 
لتخجل
 
اتيت لهدف سماوي, هدف لأخبرها مافي داخل وجداني ..استردت عافيتي وهدأت 
عندما رأيت وجهها وكأنها كانت تحمل معها مسكنا لآلامي, ولكني انتظرت الى 
لحظة ما بعد اللقاء. 

لحظة مابعد اللقاء

بعد ان التقيت بالمحبوب عرفت الحب حينها, 
منحني شعور جميل, فالحب يتولد بلا اسباب,
مابعد اللقاء اختفت الحيرة والتوهان , 
رجعت الى رشدي واستردت وعيي, ملكت زمام ذاتي,
تحررت واسترديت حريتي المفقوده 
وهتفت..انا...لولا انتِ لما كنت انا ...ولولا انا لما  كنتِ انت
انتِ مرآة ذاتي وانا مرآة ذاتك..انتِ اختياري المطلق وانا اختيارك المطلق
..انا اسيرك بحريتي
وانتِ اسيرتي بحريتك..انا اذوب فيك بأرادتي ..
وانتِ تخضعين لي بأرادتك الحرة, من بين 
الاخرين اخترتك لانك شيء نادر يستحق حبي واخلاصي يستحق عطائي.
احبك بمعنى انني اميل اليك ميل عظيما ولا استطيع 
الاستغناء عنك,ومستعدا لافديك بروحي,
واحترمك واتحمل مسؤليتك بالكامل, وسأبقى معك حتى الموت , 
وسنهرب من اجسادنا محلقين
بأجنحة الحب في سماء الخيال والعشق, نعيش احلى لحظات العمر, 
وحدنا  لنتوحد مع الملائكة 
لنتوحد مع الطبيعه ..مع النهر..مع الزهور..مع النسيم..مع الشعر والموسيقى..
انه بحق عالم اسرار لايدركه الا العاشقين ليعيشوا فيه الى ابد الابدين.

written by : Ihab Hadi
 ihab_2010i@yahoo.com
lincoln.brows@Gmail.com

الأربعاء، 18 يوليو، 2012

ســــأتـــــحــمـــل الـــفــــراق



كــم هي جميلة الحياة عندما تصنع لك اجمل الذكريات مع اشخاص قلما التقيت بهم , وقد لاتعرفهم,
لــــحظات ملئوا كل فراغ  داخل انفسنا بأحلى الذكريات واطيبها, كنا لم نعرف طعم الفراق بعد, 
ولانريده ان يتعايش بيننا كضبع  يتحايل على فريسة الاسد.
كم هي جميلة تلك اللحظات التي علمتني ان الجمال في الحياة يأتي عن طريق الفرص, ولا يرجع
الا اذا ندمنا عليه, ندم فراقك بدى صعب عليه تحمله ,ولكنك علمتيني طعم الصبر بكلماتك السانده
والدافعه عندما اشعر انني ضقت ذرعا من تحمل المشاق, مشاق رحيلك وبعدك في آن واحدعندها  تسهلين الامر بكلمات اشعر انها تخترق قلاعي لتصل الى اعماق ذاتي فتغيري هيكلي لتبعث فيه روح الطمأنينه. 
ساتحمل الفراق لاجل شخص لم اعرفه سوى اني اشعر به بقربي بكل لحظاتي معه او بدونه,
آسف لان علي تحمل مشاق رحيلك, فهذا كل ماكان بيدي ,لا ترجعي بعد رحيلك هذا
لانها ستكون رجعه بدون ذهاب وأمسك بك بدون ادراك لكرامتي فبك سيكتمل نقائها عندما 
تندمج بحصن كرامتك المنيعه. وليذهب الجميع نحو هاوية سوء الظن , فلا دخل لي بكم,
انا فقط اتشاكس مع نفسي لاصل الى مضمونها, واغزوا تفكيري لأستخلص كلماتي بكل فخر وامتنان
لأعبر عن طليقتي التي ذهبت لتعود يوما ما.الى ذلك اليوم ســـــــــــــــــــنـــــلــتـــقـــــي.

اتمنى لو شاركتْني نفس الشعور




منذ ذلك الحين الذي التقيت بك عن طريق الصدفه ولازلت اتجاسر على مملكتي 
واضعك في مقدمة اهتماماتي, لم اعتبرك نسيم عابر,
 ولم اعتبرك برق حاد يأخذ العينين, 
بل انتي ارض خضراء لايحسن النظر اليها الا من سمحتي له 
ودعوتيه بكل هدوء وطواعيه.
انا لست الا احد الاشخاص الذين بطريقة ما استطاعوا 
ان يسرقوا النظر لباحتك الخضراء, 
قد لااحسن التصرف مع نفسي لكن جنوني من قادني لها, 
وجعلني احمل من حب ومشاعر تجاه مملكتك الخضراء

 تكفيني معظم شتاء عطفك القارص بموجات البعد وحسرات الحنان.
اتمنى لو شاركتيني متعة الصمت اثناء الحضور,
 ومتعة  السرور اثناء استرجاع الذكريات,
شاركيني لحظة استحضار ايامنا القديمه,
 لنبعث فيها روح الاستمرار , كيف اقول هذا الكلام 
وماعساي ان افعل , كيف ادعوك الى كلام لاينطبق على عادتك الجميله,
لا تأخذيني بسوءالتصرف فأني اسأت مرات عده ,
 انا اعلم ان حضنك الدافئ يملك صدر رحب وتفهما عميقا.


لكنني اعود لاقول لو شاركتيني نفس الشعور لكنت اكثر ارتياحا,
 ولكن نصحوني لا تتقرب 
من شخص كبريائه لاتعرف الرحمه, ارحميني بكبريائك ,
 بعزة نفسك, ارحميني بذرة كرامة 
اشفع لنفسي بها , حتى لا اقع في متاعب تأنيب الضمير,
 ولأجلوا همي على ثغرات الجدران وامسح بها خشونة الزمان.
لم انتهي بل اعاود لاقول لا تشاركيني  بليل مظلم لايعرفه سوانا
,
 ولا تشاركيني بسر صنعناه 
لأنفسنا , ولاتفتحي ثغرات لغيرنا, انتي وانا فقط نتشارك ولا احد سوانا , 
لا اريد من هذا العالم سوى ان يصمت قليلا لنبدا مسرتنا وحدنا, 
لنترك وراءنا اعباء الاخرين ولنجهز قافلتنا نحو افق  جديد نحو مستقبل يجمعنا معاً.

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

لقد رحلوا من كنا نطمأن بقربهم

لقد رحلوا من كنا نطمأن بقربهم ,
لقد رحلوا بدون لحظات تجمعنا للوداع,
كنتُ ولازلت لا اريد لحظات تقيدني بوداعهم,
اليك ايها الراحل استغني وارفع علما للتمني,
  رجوعك سيتحلى برفعة قلمي ولكن لارجوع
لفراشة سكنت الى عذوبة الحان الندى,
وغادرت قبل ان تسقط بكل منتهى ,
الى حيث ترتمي لتسقي بعذبها حراشف الفجر
الجديد الى غدا واعد الى يوم رغيد..
سأنتظر وقلمي لا يقف بل يسعده البقاء بذكراك
الى ذلك الحين سوف لن انتهي بل اعيد ذكراك في خاطري.
لتتلبد في سماءك احلى الغيوم لتجلوا بمطرها
مسامات الوداع وتمسح بنعومتها حناحين الايام ..
عندها  وعدا سنلتقي من جديد..
اليك ايتها الذكريات فلا تنزعجي خذي ماشئتي ولكن
دعيني اعيش معك لحظات الفراق فلا تتذمري.

كدت امسك بعصفورة حطت على اغصان اطيافي


ذهبت وتجولت بعيدا لاجد مكانا يلائمني حتى وجدتك ايتها العصفوره
قد لاتكوني عصفورة فقط اواجهها بل صقرا عاليا يصعب الوصول اليه
ولكن برائتك جعلت مني ادعوك بعصفورة احلامي
طريقتك في الطيران وجدتها شبه بدائيه
حاولت بشيء من الفضول ان اعلمك الطيران رغم تعلقي بالارض
كنتِ تراقبينني بحذر وراقبكِ بصمت, تأخذين الجزء المناسب وتتركي القدر يأخذ الجزء المتبقي
دخلتي الى قلعتي المسيجه بأفخاخ لا عودة فيها
ولكن تسللتِ بدون ان ادرك مدى قربكِ لي
هل قادكِ القدر بعد طول انتظار؟ وهل جلبتكِ رياح العطف الى أراضٍ جرداء 
تنتظر احد من يزرع فيها حب الانسِ وجمالُ الطبيعه
هل اتيت حسب ارادتكِ والى اي مدى انتي مستعده لمقاسمة هذه الارض وزرعها بنعومة اطيابكِ ووفير اثماركِ؟
ربما اتيت لتأخذي مني ثماري لتكنزيها يوما ما على طريق فراقنا
ولكن من سيمنعك عن جنيها وانتي داخل قلعتي, افعلي ماشئتي فهذه القلعة تتبرك بأسمكِ الرباني
وتنير لها طريق العتمه والظلمه,
سمحت لنفسي ان امتدت الى مسكِ اطرافكِ ايتها العصفوره وفكرتُ ان اطلقكِ من جديد الى فضاء الحريه
نعم فعلت ودعيت الرب ان تعود لي كما كانت ببرائتها تصنع لي خبزا محلا بنكهة طيبتها الفريده
ماذنب صائدٍ متشوق الى لقاء طريدته النفيسه؟ عصفورتي لم تدعني ان امسكها فهي تجول وتجول في خاطري
دعيني ولو لمرة ان امسح برأسك لادعوك بكل حنانٍ ان تمسكي يدي لاحس بذلك الشعور الغريب
الذي مازال اشعر بقربه كلما ذكرت جمال عصفورتي الراحله


 written by: Ihab Hadi
ihab_2010i@yahoo.com

لحظة وداع بأنتظار قاتم


سارتقب تلك اللحظات القادمه, وسأنتظر قدوم يوم جديد
سأتطلع الى كل لحظة عشقنا الحديث معا, وارتمينا الكلام بحلاوته ومرارته
سأتذكر كل لحظة تشاكست معك وعلى كل كلمة لم تفهميها وكلمة تفهيميها ولكنك تصرين علي ان اكتبها بوضوح
ربما لم تفهمي ما اقصد ولكن شقاوتك وغرورك البرئ بدى يفهمني جيدا,
سأتذكر كل لحظة سرقت فيها من وقتك الثمين لازرع في افكارك شخص بدى يحبك
وشرع الى عالمك بنزه العمر الى حدود اوطانك الخضراء
كيف لي ان اتململ من حديثك العذب بكل براءته وصعوبته فحديثك لا يحتاج الى جواز سفر الى مواطن قلبي
سأستفيق في الفجر الجديد لادعوا لرجعتك سالمه , ونشرع الى الحديث كما كنا 
ربما القلب من دعاني الى الحديث عن حيز اشغلتيه بدون ان تدركي
حيز لم يُملئ من قبل سوى بأكمام من جلابيب اشخاص تركوا الغبار ورحلوا
قد لا اجد ما اريده منك ولكن انا ايضا لا اريد ان افيق من ذكريات انت فيها 
جل ما اريده ان اعيش معك بذكريات جميله لتعبري معي الى عالم الذكريات الطويله,
ولكنك رحلتي بدون توديعي, هل كنتي حقا تكتمين سر الوداع وهل رجعة بعد فراق؟
هل تكتمين ذلك النداء الاخير الذي جعلك تنتبهين الى صهيل مهرتكِ تنبأكِ بقرب شيء ما؟
هل اكتفيتي ورحلتي ؟ هل شاء قدري ان يقفز من هدوء الى عاصفة قاتمة تملؤها حسرات حبك
نعم سأبقى ارتقب بسماتك ولحظات شعرت بها بالسرور بوجودك
نعم سأحتفظ بها في مكان خاص داخل قلبي, لانها وان كانت ذكرى مؤلمه تملؤها حسرات البعد
لكن ستبقين عزيزة كما كنت ايتها الراحله